حقيقة وفاة فيفي عبده قبل قليل وانهيار ابنتها أمام بوابة المستشفى

حقيقة وفاة فيفي عبده قبل قليل وانهيار ابنتها أمام بوابة المستشفى

تداولت خلال الساعات القليلة الماضية، منصات السوشال ميديا، أنباء بوفاة نجمة الرقص الشرقي فيفي عبده، إكلينيكياً بعد تدهور حالتها الصحية ووضعها على جهاز تنفس اصناعي في إحدى مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة.

وأرفقت الأنباء المتداولة بصور صادمة للفنانة والراقصة المصرية، ظهرت في بعضها وهي تحتضر وفي أخرى وعينيها جاحضتان.

عائلة الفنانة فيفي عبده حتى الآن لم تنف أو تؤكد الأخبار المتداولة على السويشال ميديا، عن وفاتها سريرياً. 

وفي وقت سابق تسبب منع الفنانة عزة مجاهد، من زيارة والدتها الراقصة الشهيرة فيفي عبده، إلى المستشفى الذي ترقد فيه، بحالة هيجان وصراخ شديدين لها وانهيارها.

ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن ابنة فيفي عبده، صرخت بأعلى صوتها في وجيه عدد من الأطباء أثناء خروجهم من  المستشفى بعد انتهاء دوامهم، قائلةً: فين ماما.. قتلتو ماما"، ثم انهارت من شدة البكاء.

وأوضحت المصادر أن منع عزة، من زيارة والدتها، جاء بعد تدهور صحة الأخيرة، في إحدى مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة.

واكدت المصادر، أن منع زيارة فيفي عبده، لم يقتصر على ابنتها وإنما شمل كافة أقاربها ومعاونيها، كون حالتها الصحية تستدعي ذلك. دون أن تذكر أي تفاصيل اخرى.

وكان مصدر مقرب من الراقصة الشهيرة، قد ذكر في وقت سابق، بأن صحتها تدهورت بشكل كبير، وأن الأطباء يحاولون تدارك الأمر قبل حصول ما لا يحمد عقباه. في إشارة صريحة منه إلى وفاة فيفي عبده، في حالة خروجها من غرفة العناية المركزة.

وقال إن النجمة المصرية، تعاني من عدة أمراض، أدت في البداية الى التسبب بوقف حركتها وبقائها طريحة فراش المرض، إلا أنها ومع ذلك كانت تستطيع التحدث بصعوبة، مع ابنتها والأطباء المعالجين لها، وظهرت على صفحاتها في السوشال ميديا، بمقاطع فيديو لتطمين الجمهور على صحتها، لنحو ثلاث مرات منذ الأيام الأولى لمرضها قبل أكثر من شهرين.

وأضاف بأنه بعد نحو 24 ساعة من ظهورها الأخير الذي بدت فيه منهكة وغير قادرة على مواصلة حديثها لجمهورها ومتابعيها، توقفت عن النطق تماما. داعيا جمهورها للدعاء لها بالشفاء.

وكشف عن منع الأطباء في المستشفى الذي ترقد فيه، اقاربها ومعاونيها بمن فيهم ابنتها "عزة" من زيارتها، وفرضوا عليها حالة من العزل الصحي داخل المستشفى، قبل أن يتم نقلها للعناية بساعات قليلة، إثر تدهور وضعها الصحي. مبديا خشيته من أن تكون مصابة بفيروس كورونا، إلى جانب ما تعانيه من أمراض أخرى.

يذكر أن فيفي عبده، ظهرت مؤخراً على صفحاتها بالسوشال ميديا، من خلال مقطع فيديو لم تتعدى مدته نصف دقيقة، تحدثت فيه عن الأنباء التي تزعم بأنها قد توفيت.

وبدت الراقصة المصرية، غير قادرة على الحركة، وبصوت متقطع ومنهك للغاية، وهو ما جعل الجمهور يبدي حزنه الشديد من الحالة التي وصلت إليها. داعيا الله تعالى أن يشفيها ويديم الصحة عليها.

وفي وقت سابق من ظهورها الأخير، دعت ابنتها الفنانة عزة مجاهد، جمهور ومحبي والدتها إلى الدعاء لها، بأن الله تعالى يرفع عنها المرض ويعيدها إليهم وهي في صحة وعافية.

وكشفت أن والدتها الفنانة فيفي، تعرضت لأزمة تسببت بصعوبة شديدة في الحركة، ثم أدت إلى عجزها عن الحركة بالكامل.

وتداول رواد مواقع التواصل، على نطاق واسع تصريح عزة مجاهد، بشأن تطورات الحالة المرضية لوالدتها، وابدوا تخوفهم الشديد على صحتها وحياتها.

واثروا تصريح ابنة فيفي عبده، بتعليقات كثيرة تحتوي على أدعية للفنانة المصرية، بالشفاء العاجل والعودة لجمهورها كما كانت قبل إصابتها بالمرض ودخولها في غيبوبة أكثر من مرة منذ شهرين.

 

الأكثر قراءة
متعلقات